دبلوماسيون أوروبيون يدعون إيران لإظهار جدية خلال المفاوضات النووية

رغمَ الأجواءِ الإيجابيّةِ والتصريحاتِ المتفائِلة التي صاحبَتِ انطلاقَ المفاوضاتِ النوويةِ بين إيرانَ والقوى الكبرى في فيينا، إلّا أنّ دبلوماسيين أوربيين، حذروا من أنه إذا لم يظهر الإيرانيون التزاماً جدياً في المباحثات، فإنّها ستصبحُ في خطر، معتبرين أنّ الساعاتِ القليلةَ المقبلة ستكونُ بالغةَ الأهمية.

الدبلوماسيون الأوروبيون، وفي تصريحاتٍ إعلامية، أشاروا إلى عدم طرح مواعيد محددة لنهاية المفاوضات، لكنهم أوضحوا أنّه إذا لم تظهر إيران جديةً في التفاوض بنهاية هذا الأسبوع، فإنّ الأمور ستكون صعبة، وأنّ الوقت بدأ ينفد لإحياء الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر والذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام ألفين وثمانية عشر.

بدوره، قال موفد الاتحاد الأوروبي، أنريكي مورا، الذي يرأس المحادثات، إن الوفد الإيرانيّ تمسك بمطلبه برفع جميع العقوبات، لكنه أشار أيضاً إلى أن طهران لم ترفض نتائج الجولات الست السابقة من المحادثات، وقالت إنه يمكن اعتبارها أساساً جيداً للبناء لأي اتفاق مستقبلي.

الجانب الإيراني من جانبه اعتبر وعلى لسان نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، محمد باقري كني، أنّ ما تمت مناقشته حتى الآن مجرد مسوّدة، وهي تخضع للتفاوض، مضيفاً أنّ جميع المناقشات التي جرت في الجولات الست الماضية تخضع للمفاوضات.

في غضون ذلك أعلنتِ الخارجيّة الأمريكيّة في بيانٍ، أنّ وزير الخارجية أنتوني بلينكن بحث مع نظرائِهِ من فرنسا وألمانيا وبريطانيا المخاوف المشتركة بشأن برنامج إيران النووي، وسير المفاوضات في فيينا، في حين حذرت إسرائيل من أن رفع العقوبات عن إيران قد يؤدي إلى عملٍ عسكريٍّ من قبلِها ضدّ طهران.

.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort