دبلوماسية أمريكية: محادثات جيفري في أنقرة بشأن سوريا كانت إيجابية

بعكس تصريحات مسؤولي سلطة العدالة والتنمية في تركيا التي تحدثت عن عدم وجود توافق بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا في كافة القضايا، قالت الدبلوماسية الأمريكية رايجان ستوكس إن لقاءات جيمس جيفري مع المسؤوليين الأتراك كانت إيجابية.

نائبة المتحدث باسم السفارة، وفي بيان الخميس، أكدت أن الجانبين الأمريكي والتركي يواصلان إحراز تقدم في معالجة المخاوف المشتركة بشأن سوريا، مشيرةً إلى أن اللقاءات تناولت المخاوف الأمنية لتركيا، وإرساء الاستقرار والأمن في شمال سوريا بالتزامن مع هزيمة تنظيم داعش الإرهابي.

وتطالب تركيا من الولايات المتحدة السماح لها بالهجوم على شمال وشرق سوريا، وكذلك وقف الدعم العسكري الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية، لكن واشنطن تعتبر تلك القوات من شركائها الأساسيين في التحالف ضد تنظيم داعش، وتحذر أنقرة من مغبة أي هجوم عليها.

ويبدو أن أنقرة غير راضية عن نتائج اللقاء، ولم تحصل على ما تريد وسط خلافات عديدة متعلقة بالعقوبات الأمريكية على طهران، وصفقة الصواريخ إس-400 الروسية، والدعم الأمريكي المستمر وبوتيرة أقوى من السابق لقوات سوريا الديمقراطية.

فالمرصد السوري لحقوق الإنسان أكد دخول أكثر من 1000 شاحنة محملة بالمعدات العسكرية واللوجستية إلى مناطق شمال وشرق سوريا، مقدمة من التحالف الدولي لقوات سوريا الديمقراطية، منذ إعلان النصر على داعش في 23 آذار الماضي.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، وفي مؤتمر صحفي بأنقرة، الخميس، عبر عن عدم وجود توافق بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية في كافة القضايا، رغم أنه عبر عن تفاؤله من إمكانية الاتفاق على تفاصيل المنطقة الآمنة قريباً.

وتتعلق نقطة الخلاف الأساسية بين الطرفين بالدور التركي في المنطقة الآمنة، فقوات سوريا الديمقراطية ترفض أي دور أو تواجد للقوات التركية، وتطالب بقوة دولية لحماية المنطقة الآمنة المزمعة في شمال وشرق سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort