داوود أوغلو يتوقع انهيار حزب العدالة والتنمية قريباً

خرجت العصابات من السجون وبقي الصحفيون بداخلها، وزادت نسبة الفقر في البلاد بشكل كبير، بهذه العبارات وصف رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب المستقبل المعارض أحمد داوود أوغلو، ما حققه حزب العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب أردوغان من إنجازات في تركيا.

أوغلو الذي انشق عن نظام أردوغان عام ألفين وستة عشر، توقع انهياراً لحزب العدالة والتنمية في القريب العاجل، معتبرا أن عدد مؤيدي الحزب الذين يشعرون بالرضا حيال مساره باتوا قليلين جداً.

وقال أوغلو خلال مقابلة تلفزيونية، إن تركيا أصبحت تعاني مؤخراً من مشاكل في الحريات والعدالة، في ظل حكم نظام أردوغان الذي وصفه بالاستبدادي والمنتهك للديمقراطية.

أوغلو أوضح أن النظام التركي أراد أن يجعل منه دمية بيده في الفترة التي سبقت استقالته، مؤكداً أن معدل التضخم في البلاد ارتفع بشكل كبير منذ تركه لمنصبه كرئيس للوزراء.

باباجان: أردوغان دمّر الديمقراطية وقضى على استقلالية القضاء

وفي موقف مماثل، اتّهم رئيسُ حزب “الديمقراطيّة والتقدّم” المعارض علي باباجان، رئيسَ النّظام التركي رجب طيّب أردوغان بتدمير الديمقراطيّة والقضاء على استقلالية القضاء والإضرار بسمعة تركيا في الخارج.

ولفت باباجان خلال تصريحاتٍ صحفية، إلى أنّ الشعب التركيّ بات ضحيةً لسياسات أردوغان التي وصفها بالطائشة، وقال إنّ الأزمة الاقتصاديّة التي تعصف بالبلاد على وشك أن تدمّرها.

تعليقات باباجان هذه جاءت ردّاً على سعي حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية، إجراء تعديلاتٍ على قانوني الانتخابات والأحزاب السياسية لمنع حزب الديمقراطيّة والتقدّم إضافةً لحزب المستقبل من الدخول إلى البرلمان.

قد يعجبك ايضا