داود أوغلو يُهدد بكشف أسرار “ستجعل وجوه الكثيرين تسوَد”

رداً على اتهاماتٍ وجهها له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، توعد رئيس وزراء تركيا الأسبق أحمد داوود أوغلو، بكشف أسرار قال إنها ستجعل وجوه الكثيرين تسوَد.

وتوعد رئيس الوزراء الأسبق داوود أوغلو بمناسبة الاحتفال بالذكرى 18 لتأسيس حزب العدالة والتنمية، اثناء كلمة له امام حشد في مدينة سكاريا بمنطقة مرمرة بأن الجميع سيعلم قريباً أن الفترة من 7 يونيو إلى 1 نوفمبر 2015، تعد أخطر وأصعب الفترات السياسية في تاريخ تركيا، في إشارة إلى فترة إطلاق حكومة العدالة والتنمية اتهامات بالإرهاب ضد أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي بعد نجاحه في الانتخابات البرلمانية، وتشكيل كتلة له داخل البرلمان، ما دفع أردوغان لإعادة الانتخابات في نوفمبر من العام ذاته، بعد إنهاء محادثات السلام مع الكورد بشكل مفاجئ.

مصادر مؤيدة للنظام التركي أكدت أن أردوغان لن يتردد بوصف كل المنشقين عنه بمن فيهم الرئيس التركي السابق عبد الله غول بالخونة في اجتماعات تعقد بأعلى مستوى في البلاد.

وداوود أوغلو، الذي يستعد مع وزير الاقتصاد السابق على بابا جان، لتأسيس حزب جديد، واجه الاتهامات ضده بالقول، بانه تولى منصب رئيس الوزراء لهذه البلاد عن طريق الانتخابات، ولا يستطيع أحد أن يقول عنه وعن اسلافه خائن.

وكان داوود أوغلو يتمتع بمكانة بارزة في حزب العدالة والتنمية الحاكم، وقد تولى منصب رئاسة الوزراء بين 2014 و2016 قبل أن تدب الخلافات بينه وبين أردوغان في أعقاب خسارة انتخابات بلدية إسطنبول مرّتين خلال 4 أشهر.

قد يعجبك ايضا