داعش يهاجم الجيش العراقي في قضاء مخمور المتنازع عليه

على مدار اليومين الماضيين، باتت محاولات تنظيم داعش الإرهابي تنكشف جلياً في محاولةٍ منه لتجميع صفوفه وتنفيذ عمليّاتٍ دمويةٍ في العراق، حيث بدأت بصمات التنظيم تظهر في العديد من الهجمات التي شهدتها المحافظات العراقية.

عناصر التنظيم الإرهابي شنّوا هجوماً على قوّات الجيش العراقي في قرية المحمودية بقضاء مخمور المتنازع عليه بين أربيل وبغداد، وذلك بحسب ما أفادت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان.

هيئة الحشد الشعبي بدورها أعلنت أن مدفعيتها قصفت مواقعَ تابعةً لداعش في محافظة صلاح الدين، مبيّنةً أنّ مدفعيتَها ردَّت على قصفٍ لفلول داعش على لواء المغاوير غرب قضاء طوزخورماتو في المحافظة.

تنسيق بين الجيش و”قسد” لملاحقة داعش بين البلدين

في المقابل كشف مصدرٌ أمنيٌّ عراقيٌّ عن وجود تنسيقٍ بين الجيش العراقي، و”قوات سوريا الديمقراطية” بشأن ملاحقة عناصر داعش الإرهابي بين البلدين.

المصدر أكّد أنّ التنسيق بين الجانبين، أدّى إلى تراجع تسلّل عناصر التنظيم بين البلدين بنسبةٍ كبيرة، مبيّناً أنّه خلال الأشهر الماضية أُلقي القبض على أعدادٍ كبيرةٍ من عناصر التنظيم تُقدّر بالعشرات.

ورغم العمليّات التي تطلقها القوّات العراقية ضدّ بقايا التنظيم الإرهابي، إلا أنّه لا يزال يشنُّ هجماتٍ متفرِّقةً في عددٍ من المحافظات لكنَّ التنظيمَ زاد من وتيرة هجماته خلال اليومين الماضيين ما أسفر عن وقوع عشرات القتلى والجرحى، أغلبهم من القوّات العسكرية.

قد يعجبك ايضا