“داعش” ينسحب من الحدود السورية العراقية

أقدم تنظيم “داعش” الإرهابي على سحب قادته وعناصره، خلال الساعات القليلة الماضية، من أخطر معاقله وأبرزها بين العراق وسوريا، بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدها من الضربات الجوية للطيران العراقي والدولي.

 

وكشف مصدر محلي في الأنبار، عن قيام تنظيم “داعش” الإرهابي، بسحب المنتمين إليه من القادة والعناصر من كل مقراته في قضاء القائم الحدودي مع سوريا.

وأضاف المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن التنظيم الإرهابي نقل عناصره والقادة إلى مقرات جديدة سرية، خارج قضاء القائم غربي محافظة الأنبار، نحو الصحراء الغربية العراقية.

ankara escort
çankaya escort
ankara escort
çankaya escort
escort ankara
çankaya escort
escort bayan çankaya
istanbul rus escort
eryaman escort
escort bayan ankara
ankara escort
kızılay escort
istanbul escort
ankara escort
ankara rus escort
escort çankaya
ankara escort bayan
istanbul rus Escort
atasehir Escort
beylikduzu Escort
Ankara Escort
malatya Escort
kuşadası Escort
gaziantep Escort
izmir Escort

واتخذ التنظيم الإرهابي الأراضي الصحراوية لاسيما التي تحدها الوديان والتلال، مخابئ ومقرات له بعيداً عن أنظار المدنيين في القائم.

ويقول المصدر، اعتمد تنظيم “داعش” هذه الخطة الجديدة، إثر تكبده خسائر بشرية فادحة نتيجة الضربات الجوية من قبل الطيران العراقي والتابع للتحالف الدولي ضد الإرهاب — التي استهدفت مقاره وتجمعات عناصره وقادته وقتلت وأصابت المئات منهم طيلة الأسابيع والأشهر الماضية.

ويذكر أن قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي  أعلنت،  السبت 13 مايو/أيار، مقتل 13 إرهابياً بضربة جوية، استهدفت اجتماعا لهم في قضاء القائم التابع لمحافظة الأنبار غربي البلاد،

وتواصل القوات العراقية استهدافها لمعاقل التنظيم في محافظة الأنبار.

ويشار إلى أن تنظيم “داعش” خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار بتقدم القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي ،عانة، وراوه، والقائم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort