داعش يفرض “التجنيد الإجباري” في محافظة دير الزور

بات تنظيم داعش أضعف من أي وقت مضى، ما دفعه لاتخاذ قرار يفرض فيه التجنيد الإجباري على الشبان في محافظة دير الزور.

وأوضحت المواقع الإلكترونية المقربة من التنظيم الإرهابي بأنه “سيتم التعامل مع المستنفرين الجدد معاملة جنوده الأصليين”، وذكرت المصادر ذاتها بأن “التجنيد مفروض على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 20 والـ 30 عاماً، ولا يُعفى من ذلك سوى حاملي الأعذار الشرعية الذين عذرهم الله”. حسب تعبيره.

ونقلت المواقع الإعلامية التابعة للتنظيم بأنه “سيزجّ بالشبان الجدد في المعارك، فور خضوعهم لدورة شرعية وعسكرية، دون الحاجة لإدخالهم معسكراً كاملاً كما جرت العادة في السنوات السابقة”.

وحذّر التنظيم شبّان دير الزور من خطورة عدم مجيئهم إلى مكاتب الانتساب في غضون أسبوع، موضحاً أنه سيقوم بتعزيرهم، وأخذهم إلى جبهات القتال عنوةً.

يذكر، أن تنظيم داعش أطلق حملةً يائسة بعنوان “لبّوا النداء”، مطلع أيار الماضي، دعا من خلالها الشبان للانخراط في صفوفه، بمناطق دير الزور والرقة وبادية حمص، للقتال في صفوفه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort