داعش يعلن مسؤوليته عن قتل عالم جيولوجي كندي

بعد أكثر من شهرين اعترفت صحيفة النبأ الأسبوعية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي بمسؤولية التنظيم عن خطف وقتل مواطن كندي في بوركينا فاسو.

وعُثر على جثة كيرك وودمان في 16 كانون الثاني بعد يومين من اختطافه من قبل مجموعة من المسلحين في شمال شرق بوركينا فاسو.

وقال مسؤلوون في بوركينا فاسو إن المواطن الكندي قُتل رميا بالرصاص وألقيت جثته في منطقة تقول الحكومة إنها تتعرض لتهديد متزايد من المجموعات المتشددة.

وفي مقال يسلط الضوء على أنشطة داعش في مالي والنيجر وبوركينا فاسو عرضت الصحيفة بالتفصيل عملية خطف وقتل عالم الجيولوجيا الكندي وعرضت صورة لما قالت إنها رخصة قيادته.

وذكرت الصحيفة إن عناصر داعش ألقوا جثة وودمان في الصحراء ناشرة تاريخاً لعملية إعدام وودمان باستخدام التقويم الهجري وهو ما قد يكون قبل عدة أيام من العثور على الجثة.

قد يعجبك ايضا