داعش يعلن مسؤوليته عن التفجير الانتحاري في مدينة الصدر

عقب ساعات من التفجير الانتحاري الذي استهدف سوقاً مزدحماً في حي مدينة الصدر في بغداد، أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري.

التنظيم الإرهابي وفي بيان له قال، إن انتحارياً يدعى “أبو حمزة الانتحاري” فجر نفسه على تجمع للشيعة في مدينة الصدر.

وارتفع حصيلة التفجير الانتحاري في سوق الوحيلات بمدينة الصدر إلى 35 قتيلاً إضافة إلى إصابة 57 آخرين بجروح على الأقل.

الكاظمي يحيل قائداً أمنياً للتحقيق على خلفية تفجير مدينة الصدر

وعلى خلفية التفجير، قرر رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي سحب يد قائد الفرقة الأولى شرطة اتحادية اللواء محمد الساعدي وإحالته للتحقيق.

رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي

وبحسب مصدر أمني، فإنّ الكاظمي قد يتخذ قراراً في الساعات المقبلة بإقالة اللواء محمد الساعدي.

بدوره أدان الرئيس العراقي برهم صالح، التفجير الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والجرحى، واصفاً إياه بـ”الجريمة البشعة”.

وطالب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، بإجراء تغييرات لبعض القيادات الأمنية التي أثبتت تقصيرها، فيما دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، إلى اتخاذ الحيطة والحذر من قبل المواطنين والقوات الأمنية.

قد يعجبك ايضا