“داعش” يعدم فتى ويعرض مبلغاً من المال على ذويه

A twitter account widely believed to belong to ISIS posted this and other photos on Tuesday, June 24, 2014 showing their military parading victoriously through Mosul, Iraq. ISIS, or The Islamic State in Iraq and Syria, is a Sunni Muslim extremist group formerly linked to al-Qaeda. Mosul and many other Iraqi towns have fallen under their control as the Iraqi military has largely proved ineffectual at countering their invasion, refusing in many instances to put up a fight.

أعدم تنظيم داعش الإرهابي، أمس الجمعة، شابّاً يبلغ من العمر 16 عاماً ببلدة “سفيرة تحتاني” في ريف مدينة دير الزور.

ويشار إلى أن عملية الإعدام تمّت ذبحًا بالسكين، بتهمة محاولة الهروب إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وبهذا الخصوص أبلغ تنظيم “داعش” ذوي الفتى، اليوم السبت، أن عملية الإعدام تمّت بناءً على معلوماتٍ خاطئة وردت من “الأمنيين”.

وعرض الإرهابيين على عائلة الضحية مبلغ “مليوني ليرة سورية” كفديةٍ وتعويضٍ عمّا حصل، الأمر الذي تسبّب بانهيار والدته، بحسب “شهود عيان”.

ويذكر أن أجزاء واسعة من محافظة دير الزور تخضع لسيطرة “داعش” منذ مطلع عام 2014، ونُفّذ فيها عمليات إعدامٍ واسعة بحقّ مدنيين وعسكريين.

قد يعجبك ايضا