“داعش” يزيل راياته السود من فوق مقرّاته في تلعفر

بدأ تنظيم “داعش” في قضاء تلعفر بإزالة كل ما يشير إلى مراكزه القيادية بعد توالي الضربات الجوية للتحالف الدولي، واقتراب انطلاق العمليات العسكرية.

وأشارت مصادر أمنية إلى احتمالية انطلاق معركة متزامنة في قضاء الشرقاط بعد الهجمات الأخيرة التي شنّها التنظيم في محيط بيجي.

كما عزز “داعش” خطوطه الدفاعية على مداخل القضاء ونشر قناصته فوق أسطح المباني بالإضافة إلى تجهيز سيارات مفخخة وانتحاريين.

هذه الاستعدادات تأتي وسط أنباء عن انطلاق معركة تلعفر خلال الساعات القادمة، بعد استكمال جهوزية القوات الحكومية وتطويقها للقضاء ومناطقه المحيطة بشكل كامل.

فيما أفادت مصادر أمنية إلى أن معركة أخرى، قد تنطلق بالتزامن مع معركة تلعفر كلّفت فيها قوات أمنية وعسكرية لاستعادة مناطق في الشرقاط ما زال داعش يسيطر عليها ويشنّ من خلالها هجماته الانتحارية ضد مناطق في محيط مصفاة  بيجي.

والتنظيم استهدف مناطق دور الستمئة والزركة، ما أدى لمقتل وجرج العشرات من المدنيين وعناصر الشرطة الاتحادية.

تسببت العمليات وفقاً لمراقبين في تأخير إعلان الحكومة الاتحادية عن إعادة افتتاح مصفاة  بيجي النفطية، وقد تعرقل حركة ناقلات النفط من بيجي إلى حديثة ومنها إلى الأردن.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort