داعش يتبنى هجوماً على سجن بالعاصمة النيجيرية أبوجا

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، الأربعاء مسؤوليته عن اقتحام سجن بالعاصمة النيجيرية أبوجا، وذلك في عملية أسفرت عن هروب نحو 440 سجينا.

وقال شعيب بلجور، الأمين العام بوزارة الداخلية، للصحفيين أمام سجن أبوجا الذي يُحتجز فيه 900 سجين إن أحد ضباط الأمن قتل خلال الهجوم وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.

وأضاف أن عناصر التنظيم الإرهابي جاءوا خصيصاً لإطلاق سراح بعض عناصر التنظيم المحتجزين في السجن.

وقالت هيئة السجون النيجيرية في بيان إن 879 سجينا فروا ما زال 443 منهم طلقاء فيما تم القبض على الباقين. وأضاف أن أربعة نزلاء لاقوا حتفهم وأصيب 16 آخرون.

وقال بلجور “هم من سلموا أنفسهم للشرطة، مشيراً إلى أن الشرطة نجحت في إعادة بعضهم من الأدغال التي كانوا يختبئون فيها.
ويسلط الهجوم، إضافة إلى كمين نُصب لموكب الرئيس النيجيري محمد بخاري كان متوجها إلى مسقط رأسه في ولاية كاتسينا الشمالية، لكن الرئيس لم يكن موجودا، الضوء على التحديات الأمنية المستمرة في نيجيريا، خاصة في المناطق الشمالية التي ينتشر بها التنظيمات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort