داعش يتبنى الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء في كابول

في أحدث موجة عنف في البلاد، شهدت العاصمة الأفغانية كابول هجوماً صاروخياً، تبنى تنظيم داعش الإرهابي تنفيذه.

التنظيم الإرهابي أكد من خلال حسابه على تيلغرام أن عناصره أطلقوا ثمانية وعشرين صاروخ كاتيوشا، على مناطق متفرقة في وسط كابول وشمالها ومحيط المنطقة الخضراء، التي تضم سفارات ومقار شركات دولية، إضافة إلى مبنى الرئاسة الأفغاني.

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان، مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة واحد وثلاثين آخرين بجروح، موضحاً أن أغلب الصواريخ سقطت بمناطق سكنية وفي أجزاء مكتظة من وسط وشمال كابل، بما في ذلك بالقرب من المنطقة الخضراء شديدة التحصين.

السفارة الإيرانية قالت على توتير إن مقرها الرئيسي تعرض لأضرار إثر سقوط شظايا عليها، مؤكدة عدم وجود إصابات بين موظفيها في السفارة.

وأتى الهجوم قبل ساعات من لقاء مقرر بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومفاوضي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في الدوحة في ظل مؤشرات إلى حدوث تقدم في مفاوضات السلام بين الطرفين.

بدوره أعلن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد أنه لا علاقة للحركة بهذا الهجوم الصاروخي، الذي استهدف العاصمة كابول، مضيفاً أن طالبان لا تستهدف المدنيين والأماكن العامة، على حد تعبيره.

من جهة أخرى، ذكرت وزارة الداخلية الأفغانية في وقت مبكر السبت، انفجار قنبلة لاصقة بإحدى سيارات الشرطة، مشيرة إلى مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

قد يعجبك ايضا