داعش يتبنى التفجير المزدوج والكاظمي يتوعد برد قاس

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد وأوقع عشرات الضحايا.
ودفع التفجير الذي وصف بالخرق الأمني الكبير، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بالتوعد برد “قاس” و”مزلزل” على تفجيري بغداد.

وكان الكاظمي قد وجه باستنفار القوات الأمنية لحفظ الأمن في البلاد، واتخاذ الإجراءات الكفيلة، وفتح تحقيق للوقوف على أسباب حدوث التفجيرين في بغداد.

قد يعجبك ايضا