دار المرأة في الكرامة.. مؤسسة لحل الخلافات وتبني قضايا المرأة

شهدت منطقة الكرامة بريف الرقة الشرقي تأسيس أول دار للمرأة فيها بعد تحريرها من الإرهاب منذ قرابة العامين، بهدف رفع مستوى الوعي لدى نساء المنطقة إضافة لتحقيق العدالة الاجتماعية للمرأة التي عانت على مدار سنوات عدة من اضطهاد مرير.
دار المرأة نجح حتى الآن في إثبات وجوده بالمنطقة بشكل فاعل عبر النشاطات النوعية التي يقوم على تنفيذها بشأن قضايا المرأة.

وتتعدد المعوقات التي تعترض سبيل المرأة في منطقة الكرامة ذات الطبيعة العشائرية، فيما تعتبر مشكلة الطلاق من أبرز القضايا التي تم حلها عن طريق دار المرأة منذ تأسيسه.
وتعود الأسباب المباشرة لمشكلات الطلاق إلى تفشي ظاهرة زواج القاصرات في المجتمع والذي أجبر تنظيم داعش الإرهابي الأهالي إلى اللجوء لها، تزامنا مع إمعان داعش في تذليل المرأة وحرمانها حتى من أن تعيش طفولة طبيعية.

كما شجع فكرة وجود دار للمرأة في هذه المنطقة، العديد من النساء على تحدي العادات والتقاليد البالية ليأخذن مكانهن في دار المرأة ويباشرن بنشر التوعية بين أوساط النساء ويخلعن عنهن تلك القيود والعادات التي أًجبرت المرأة على الالتزام بها رغما عنها بغية تهميشها أكثر فأكثر.

إضافة للتقاليد البالية هنا، كانت المرأة أسرة قيود فرضها تنظيم داعش الإرهابي، إذ منعت المرأة حتى من الخروج من بيتها في مدينة الرقة وريفها لكنها اليوم عادت بوجود مثل هذه المؤسسات كدار المرأة وغيرها لإبراز دورها في المجتمع وتكون منبعاً للعطاء على مختلف الأصعدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort