خمسة قتلى بانفجارات في مطار عدن عقب هبوط طائرة الحكومة اليمنية

بالتزامن مع وصول أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إلى العاصمة المؤقتة عدن، بعد يومين على أدائها اليمينَ الدستوريَّ أمامَ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، هزَّ انفجاران عنيفان مطارَ عدن ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.

مصادرُ محليَّةٌ تحدَّثتْ عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابةِ العشرات بينهم مدنيون ومسؤولون محليون وإعلاميون، في حصيلةٍ قابلة للارتفاع لوجود جرحى، حالاتُ بعضِهم خطرةٌ.

وفي السياق قال مسؤول إنَّ القواتِ الأمنيَّةَ والحمايةَ الرئاسيةَ وقواتٍ من التحالف العربي تدخَّلتْ لنقل رئيس وأعضاء الحكومة اليمنية إلى قصر معاشيق، مشيراً أن سياراتِ الإسعاف والطواقمَ الطبيَّةَ سارعتْ إلى المطار لإنقاذ حياة الجرحى.

هذا وأفادت مصادرُ رسمية بعدم إصابة أحدٍ من أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة في الهجوم على مطار عدن.

 

 

من جانبها أكَّدتْ مصادرُ أمنيَّةٌ سماعَ تحليق طائراتٍ مسيَّرةٍ قبل وقوعِ الانفجارين بالمطار، في حين رجَّح خبراء أمنيون أن يكونَ الانفجاران ناجمين عن هجمات صاروخية.

وشهدتْ مدينة عدن منذ الصباح الباكر، انتشارًا أمنيًا كثيفًا في كافة الطرق المؤدية من وإلى المطار.

وكان من المفترض أن تبدأ الحكومة اليمنية الجديدة أعمالَها، الأربعاءَ، برئاسة معين عبد الملك، وذلك بعد صدور قرارٍ جمهوري في الثامن عشر من ديسمبر الجاري، يقضي بتشكيل حكومة يمنية جديدة وتسمية أعضائها، تنفيذاً لاتفاق الرياض بهدف تركيز الجهود على الجانب الاقتصادي والعسكري.

قد يعجبك ايضا