خلافات الكتل العراقية تلغي اتفاقات بشأن مرشحي الحقائب الشاغرة

بعد ان توصل كل من تحالف ” سائرون” و”الفتح” أثناء مفاوضاتهما الثنائية، إلى اتفاق يقضي بعرض جميع أسماء المرشحين للوزارات الأربع المتبقية في حكومة عادل عبدالمهدي على مجلس النواب، يبدو أن خلافات جديدة تلغي اتفاقات الكتل السياسية بشأن مرشحي الحقائب الشاغرة.

اقتراح فالح الفياض لمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الأمنية، أعاق تمرير صفقة الوزارات الأمنية وأثار الخلاف بين تحالفي الإصلاح والبناء على أسماء المرشحين للوزارات الأربع الشاغرة، بحسب ما نقلته صحيفة المدى عن مصادر مطلعة.

المصادر ذاتها أوضحت بأن الخلافات قائمة حالياً بين القوى الشيعية الموزعة بين تحالفي الإصلاح والبناء على اسم المرشح لحقيبة الداخلية من جهة، وبين القوى السنية في تحالفي الإصلاح والبناء على اسم مرشح وزارة الدفاع من جهة أخرى، وكذلك القوى الكردستانية هي الأخرى غير متفقة على اسم مرشحها لحقيبة العدل.

مقررة البرلمان النائبة خديجة علي، أكدت أن جميع الاتفاقات التي حصلت في وقت سابق بين القوى السياسية على تسمية الوزارات الشاغرة تلاشت.

النائب عن تحالف سائرون رائد فهمي من جهته، قال إن الكتل المنضوية في الإصلاح والبناء قدمت مرشحيها لوزارتي الدفاع والداخلية إلى رئيس مجلس الوزراء منذ فترة، مؤكداً أن المشاكل التي أعاقت تمرير هاتين الوزارتين في السابق لم تحل ومازالت قائمة بين التحالفين.

ويسود الشارع العراقي حالة من خيبة الأمل نتيجة عدم اكتمال تشكيل الحكومة العراقية التي تفتقر لحقائب هامة وأبرزها الدفاع والداخلية ويعود سبب التأخر في استكمال الحكومة هو الصراع المحتدم بين الكتل السياسية في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort