خطة أمريكية لتطوير الأسطول البحري “ستغير قواعد اللعبة”

أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن خطة طموحة لتوسيع أسطول البحرية الأمريكية، عبر إضافة مجموعة من السفن ذاتية القيادة فريدة في نوعها، بالإضافة إلى الغواصات والطائرات المسيرة.

ووفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية فإن الخطّة الجديدة التي يقودها البنتاغون بعنوان “المستقبل إلى الأمام” لتطوير البحرية “ستغير قواعد اللعبة”، ومن شأنها توسيع الأسطول البحري الأمريكي، لمواجهة التحدي البحري المتزايد من الصين.

وأكد إسبر أن الصين هي أكبر تهديد أمني للولايات المتحدة، وأن المحيطين الهندي والهادئ لهما الأولوية بالنسبة لجيش بلاده.

وتهدف الخطة، التي تتطلب إضافة عشرات المليارات من الدولارات إلى ميزانية البحرية الأمريكية من الآن وحتى عام 2045، إلى ضمان التفوق البحري الأمريكي على البحرية الصينية، والتي ينظر إليها على أنها التهديد الأساسي للولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا