خبير في مكافحة الإرهاب يحذر من دور مخيم الهول بريف الحسكة في إعادة إحياء داعش

حذر الباحث في الحركات المسلحة ومكافحة الإرهاب المصري أحمد سلطان، من المخاطر التي تمثلها مشكلة عائلات عناصر تنظيم داعش الإرهابي الموجودة في مخيم الهول بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، معتبراً أنها ستلعب دوراً كبيراً في إعادة إحياء التنظيم الإرهابي، في حال بقيت تلك المشكلة دون حل، التفاصيل كاملة في هذا التصريح الخاص لقناة اليوم:

مخيم الهول يشكل واحدة من المعضلات الأمنية الحقيقية التي تشكل تهديداً عالي القيمة لمستقبل المنطقة بالكامل وليس في سوريا والعراق فقط هذا المخيم يضم عشرات الآلاف من الدواعش المعتقلين وأسرهم وأطفالهم، وهؤلاء لا يزالون يعتقدون بأفكار التنظيم التي بايعوه عليها حتى رغم وجود حالات محدودة للانشقاق عن التنظيم أو لمعارضته في إطار هؤلاء المحتجزين داخل مخيم الهول . والتنظيم قبل انهزام الخلافة المكانية وسقوط قرية الباغوز في آذار ألفين وتسعة عشر أبلغ أسر مقاتليه وبعض الأفراد أن عليهم أن يستسلموا لقوات سوريا الديمقراطية وينتقلوا إلى مخيماتها ثم سيعود التنظيم ويحررهم كما فعل في العراق سابقاً.

نحن الآن أمام مشكلة تواجه العالم بأسره ليست مشكلة قطرية أو محلية فقط ولا تريد الدول الكبرى والتي انخرطت في مكافحة الإرهاب أن تحل هذه المشكلة لا باستعادة مقاتليهما ولا بتقديم الموارد اللازمة للتعامل مع هؤلاء المحتجزين في المخيم .

نحن لدينا الآن القوى الكبرى منشغلة في الصراعات الجيوسياسية بينها وبين بعضها البعض والكل غسل يديه من مخيم الهول ومن مشكلة داعش علماً أن التنظيم لم ينتهِ ولم يستسلم ولن يعلن الاستسلام وفق ما يقول التنظيم حتى الآن هو يحافظ على شبكات داخل مخيم الهول وهذه الشبكات تقوم بأعمال بالحسبة واستهداف مخالفيه واستهداف قوى الأمن الداخلي في المخيم وحتى أنه لديه ما يشبه الإعلام داخل المخيم يقوم بنقل الأخبار ولديه أيضاً شبكات مالية تقوم بنقل الحوالات بالنظام المصرفي الموازي في المخيم.

الآن على العالم أن يواجه هذه المشكلة وإلا فإن عودة داعش الحقيقية ستكون من داخل مخيم الهول وستكون من داخل مقرات الاحتجاز والسجون التي لا زال فيها عناصر داعش نحن شهدنا ما حدث في غويران وإذا حدث نفس الأمر في مخيم الهول سنكون أمام خلافة مكانية جديدة لتنظيم داعش.

تنظيم داعش لم ينهزم هو فقط تحول من العمل باستراتيجية مسك الأرض إلى استراتيجية الحرب الاستنزافية ويوماً ما سيعود ليهاجم هذه المخيمات أو هذه السجون طالما بقي أفراده في داخلها وطالما رفضت الدول استعادة مواطنيها الذين انخرطوا في عمليات إرهابية في سوريا والعراق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort