خبراء يدعون إلى جعل الدقيقة 59 ثانية

دعا خبراء الأبحاث إلى ضرورة تعديل مدة الدقيقة، وذلك بحذف ثانية وجعل الدقيقة 59 ثانية، بعد أن كشفت دراسة جديدة أن دوران الأرض بات أسرع من المعتاد، الأمر الذي جعل اليوم أقصر مما كان عليه.

ووفقاً للخبراء، فإنه في 19تموز/يوليو من عام 2020، كان اليوم أقصر من 24 ساعة ب 1.4602 ملي ثانية، وهو أقصر يوم منذ بدء السجلات، وفي المتوسط تستغرق الأيام الآن أقل من 24 ساعة بـ 0.5 ثانية.

وأكد الخبراء على ضرورة إضافة ما يسمى بالثانية السلبية إلى اليوم وذلك لتصحيح التفاوت، من أجل الحفاظ على دقة الساعة في تمثيلها لدورة الأرض التي باتت تستغرق وقتاً أقل بقليل من 24 ساعة.

قد يعجبك ايضا