خبراء دستوريون: لا سلطة للبرهان لإلغاء الوثيقة الدستورية في السودان

قال خبراء قانونيون ودستوريون سودانيون، إنه لا توجد سلطة تأسيسية أصلية أو فرعية لقائد الجيش عبد الفتاح البرهان، تجيز له إلغاء الوثيقة الدستورية الموقعة عام ألفين وتسعة عشر وإصدار دستور جديد.

ونقل موقع “سودان تريبيون” عن خبراء دستوريون، أن الوثيقة الدستورية هي دستور الفترة الانتقالية ولا يجوز إلغاؤها إلا بواسطة سلطة تأسيسية فرعية، وبحسب نص الوثيقة هذه السلطة هي المجلس التشريعي الانتقالي الذي لم يتشكل بعد.

وكان ياسر العطا مساعد قائد الجيش السوداني، قد كشف في تصريح إعلامي، عن سعي البرهان لإعلان وثيقة دستورية جديدة وإلغاء الوثيقة الدستورية لعام ألفين وتسعة عشر، التي تم التوقيع عليها بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في أعقاب سقوط نظام عمر البشير.