خامنئي يصف قصف دير الزور بـ”العبادة العظيمة”

شنَّ الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، مساء أمس الخميس، أكّثر من 40 غارة، استهدف فيها مناطق عدّة في ريف دير الزور شرقي سورية.

حيث قصف التحالف الدولي مدينة “القورية” وقرية جمة، كما استهدفت مقلع للبحص أدّى إلى تدمير حفارة، بالإضافة إلى جرّافات تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في بلدة درنج واستهدف أيضاً عدّة سيارات ناقلة للنفط قرب بلدة البوليل، دون ورود أنباء عن عدد الضحايا.

ومن جانبه أغار الطيران الروسي على حقل التيم وحويجة قاطع وحي الرشدية بدير الزور، كما قصف طيران النظام  منطقة المقابر ومحيط اللواء 137 جنوب دير الزور وسط اشتباكات مع تنظيم داعش يتخلّلها قصف متبادل بالمدفعية الثقيلة.

هذا ونشرت وسائل إعلامٍ إيرانية، أمس الخميس، لقاءً للمرشد الأعلى الإيراني “علي خامنئي” مع قيادات في الحرس الثوري، يشيد فيه بضرب مدينة دير الزور بالصواريخ البالستية، حيث وصفها بـ “العبادة العظيمة مثل صيام شهر رمضان”.

وكانت تقارير صحافية قد أكّدت سابقاً أن الهجمات الصاروخية التي شنّتها إيران على محافظة دير الزور، كانت استعراضية ولم تُصبْ أي أهداف لتنظيم داعش، الأمر الذي يتناقض تماماً مع ادعاءات الحرس الثوري حول استهداف التنظيم.

ويُشار إلى أن قوّات النظام تواصل قصفها الجوي وبدعم روسي وتحشد قوّاتها بالتعاون مع الميليشيات المدعومة إيرانياً بهدف التّقدم باتجاه مدينة دير الزور.

ومن جهةٍ أخرى قُتِلَ 8 عناصر على الأقل من قوّات النظام والميليشيات التابعة له، صباح اليوم، جنوب منطقة أثريا بريف حماة الشمالي الشرقي جراء اشتباكات مع تنظيم “داعش” الإرهابي، كذلك أسفرت الاشتباكات عن مقتل وإصابة عدّة عناصر من التنظيم.

هذا وقصفت قوّات النظام فجر اليوم مناطق في بلدتي كفر زيتا و اللطامنة بريف حماة الشمالي، كذلك استهدفت الفصائل المسلحة بالقذائف مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في قرية المصاصنة بالريف الشمالي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort