خارجية النظام: تركيا فشلت في تطبيق اتفاق ادلب مع روسيا

حالة من التوتر والفوضى تعيشها محافظة إدلب ومحيطها خاصة بعد أن قتل خمسة عناصر على الأقل من قوات النظام السوري والفصائل الموالية لها، جراء استهدافهم بصاروخ موجه في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب.

كما سقط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، على خلفية الضربات الصاروخية التي نفذتها قوات النظام السوري يوم الخميس على ريف ادلب الجنوبي.

وإزاء هذه التطورات، قال وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنزويلي جورج أريازا، إن تركيا فشلت في تطبيق الاتفاق مع روسيا.

تصريحات المعلم هذه جاءت بعد قصف لقوات النظام بالصواريخ على ريفي إدلب وحماة في وقت سابق من يوم الخميس، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن اثني عشر شخصاً على الأقل بينهم امرأتان وثلاثة أطفال فقدوا حياتهم، وأصيب أكثر من سبعة وعشرين آخرين، بالإضافة لوجود مفقودين.

وكانت دمشق قد صرحت مرارا أن صبرها بدأ ينفد على تنفيذ اتفاق روسي-تركي في محافظة ادلب ومحيطها.

ومحافظة إدلب التي تعتبر آخر مساحة كبيرة تسيطر عليها فصائل مسلحة مدعومة تركيا أبرزها هيئة تحرير الشام الارهابية، ربما تكون مسرحا لعمليات عسكرية مقبلة للنظام، خاصة بعد أن أكدت موسكو انها لن تسمح بوجود محميات للإرهابيين بإدلب.

قد يعجبك ايضا