حيوان المها في محمية الشومري بالأردن يصارع البقاء لشح المياه

سلط تقرير أخباري نشره موقع المونيتور الأمريكي، الضوء على المشكلة التي تعترض حيوان المها في محمية الشومري شرقي الأردن، حيث يواجه ما تبقى من هذا الحيوان خطر الانقراض بسبب شح المياه.

وقال الموقع، إن بقاء حيوان المها يعتمد على الإدارة الحذرة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة في محمية الشومري.

وأشار التقرير، إلى أن هذه الظباء انقرضت سابقاً في الأردن ثم أعيد إدخال 11 رأساً إلى المحمية في آواخر السبعينيات، لافتاً إلى أن أعداد المها ازدادت منذ ذلك الحين إلى نحو 110 رؤوس، ضمن برنامج إكثار وُصف بأنه ناجح للغاية.

وبدوره، قال مدير المحمية، أشرف الحلح، إن النباتات لا تعتمد على المطر بل على الفيضانات، في حين أن المنطقة شبه القاحلة كانت تستقبل قرابة أربعة أو خمسة فيضانات في العام، لكن في العام الماضي لم يكن هناك شيء، وخلال العام الجاري كان هناك فيضان واحد فقط.

وحذر الحلح، من أن نقص المياه يؤدي إلى تعريض الحيوانات للخطر بشكل متزايد، ملقياً اللوم على زيادة استخدام المياه خارج المحمية.

ووفقًا للحلح، فإنه لم يتم استشارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة من قبل السلطات، عندما تم إنشاء برك لتجميع المياه في مكان قريب، بما في ذلك بركة واحدة على بعد ثلاثة كيلومترات فقط في عام 2015.

يُذكر أن محمية الشومري الأردنية، استقبلت في شهر شباط/فبراير الماضي، 20 رأساً من حيوان المها المهددة بالانقراض، من أصل 60 رأساً ستحصل عليها من هيئة البيئة الحكومية في إمارة أبو ظبي بالإمارات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort