حميميم تعلن مقتل وأصابة عناصر من قوات الحكومة السورية في قصف بريف إدلب

تصعيد مستمر بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي بشمال غربي سوريا، وضحايا من الجانبين، دون تحقيق تقدم لأي منهما على الأرض منذ أكثر من ثلاث سنوات.

قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية، أعلنت مقتل عنصر وإصابة اثنين آخرين من قوات الحكومة السورية بقصف بالأسلحة الثقيلة شنته هيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراع السوري لتنظيم القاعدة، على مواقع قوات الحكومة في جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي.

وبحسب القاعدة الروسية أصيب عنصر ثالث في قوات الحكومة، في بلدة كفر نوران بريف حلب الغربي، بعد قصف بقذائف الهاون نفذته الهيئة الإرهابية، إضافة إلى خمس هجمات أخرى للأخيرة في ادلب وحلب وريف اللاذقية.

قوات الحكومة تكثف قصفها على قرى وبلدات بريفي ادلب وحلب

في الأثناء، كثفت قوات الحكومة السورية قصفها المدفعي والصاروخي على عدة قرى وبلدات بريفي ادلب وحلب، حيث تعرضت بلدات البارة والفطيرة وسفوهن بجبل الزاوية في ريف ادلب الجنوبي لقصف بعشرات القذائف مصدرها قوات الحكومة الموجودة في سراقب، دون معلومات عن خسائر بشرية، بحسب مصادر محلية.

وفي ريف حلب الغربي، شهدت أطراف مدينة دارة عزة، وقرى كفر نوران وتديل والشيخ سليمان بريف حلب الغربي، قصفاً مكثفاً شنته قوات الحكومة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الروسي المسير في سماء المنطقة.

وكانت مواقع الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي في كل من جورين ومحور المشاريع وعين سلمو والطنجرة بسهل الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي، قد تعرضت لقصف بالصواريخ من قبل قوات الحكومة، أسفر عن مقتل ستة عناصر من الفصائل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort