حملة لدعم الصحافيات في ظل أزمة كورونا

أطلقت مؤسسة فلسطينيات في غزة حملة إلكترونية لدعم الإعلاميات والصحافيات في ظل مضاعفة مهامن خلال أزمة كورونا.

ودعت الإعلاميات والصحافيات اللاتي يعملن على تغطية كورونا، إلى تسجيل مقاطع فيديو قصيرة بعنوان “الإعلاميات يتحدثن” ، للحديث عن تجاربهن خلال مواصلة عملهن الصحفي والتحديات التي يواجههن في ظل انتشار الفيروس.

وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على معاناة الصحفيات والإعلاميات والصعوبات التي تواجههن جراء تغطية كورونا في العالم ومساعدتهن على حماية أنفسهن من الإصابة بالفيروس.

وقالت مؤسسة فلسطينيات بأن عدد كبير من الإعلاميات حول العالم توقف نشاطهن ومصدر رزقهن، بسبب مخاوف الإصابة بالفيروس، وصعوبة التواصل مع المصادر المحلية بسبب الحظر الشامل الذي تفرضه الحكومات.

وأضافت المؤسسة أن عدد من المؤسسات الإعلامية اضطرت بسبب الأزمة الاقتصادية التي أعقبت تفشي المرض لتسريح بعض الصحفيين والصحفيات أو تخفيض رواتبهن توفيراً للنفقات.

وطالبت مؤسسة فلسطينيات بضرورة قيام النقابات المحلية والدولية بإنشاء صناديق لمساعدة الصحفيات اللواتي أصبن بالفيروس، واللواتي فقدن مصدر رزقهن، وإطلاق حملات مساعدة ومساندة مادية ونفسية واجتماعية لهن

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort