حملة ترامب تسعى لإعادة الفرز جزئياً لنتائج الانتخابات في ويسكونسن

في إطار محاولات تبدو شبه مستحيلة لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، التي جاءت في صالح المرشح الديمقراطي جو بايدن، قالت حملة إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب إنها تسعى؛ لإعادة الفرز جزئياً لنتائج الانتخابات في ولاية ويسكونسن.

ودفعت الحملة، الأربعاء، ثلاثة ملايين دولار إلى سلطات الولاية؛ لتغطية تكاليف إعادة فرز الأصوات في مقاطعتي ميلووكي ودان، وهما منطقتان يهيمن عليهما الديمقراطيون.

وفاز بايدن في ويسكونسن بفارق أكثر من عشرين ألف صوت وحصل على 49.5 بالمئة من الاصوات مقابل 48.8 بالمئة لصالح ترامب.

وقال مسؤولو الانتخابات في ويسكونسن وكذلك في جورجيا، إنه من غير المحتمل أن يؤدي إعادة فرز الأصوات في هاتين الولايتين إلى تعويض خسارة ترامب.

ويعرقل رفض ترامب الاعتراف بنتائج انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الانتقال السلس لإدارة جديدة، ويعقّد تعامل بايدن مع فايروس كورونا عند توليه المنصب في العشرين من يناير كانون الثاني المقبل.

وحصل بايدن على 306 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 232 صوتاً لترامب، وفاز في الاقتراع الشعبي المباشر بفارق أكثر من 5.8 مليون صوت.

وللبقاء في منصبه، يحتاج ترامب إلى تغيير النتائج في ثلاث ولايات على الأقل، وهو أمر غير مسبوق، للوصول إلى النصاب المطلوب في المجمع الانتخابي وهو 270 صوتاً.

وتواجه الولايات موعداً نهائياً في الثامن من ديسمبر كانون الأول للتصديق على نتائج الانتخابات قبل التصويت الرسمي للمجمع الانتخابي في الرابع عشر من ديسمبر كانون الأول.

قد يعجبك ايضا