حملة انتقادات ضد السلطات الإيرانية بعد إعدام ناشطين بلوش

شنَّ عددٌ من الناشطِينَ الإيرانيِّينَ حملةَ انتقاداتٍ واسعةٍ ضدّ سلطاتِ النظامِ الإيرانيّ، بعد انتشارِ خبرِ إعدامِ ناشطِينَ بلوش جنوبَ شرق البلاد.
ونقلتْ شبكةُ إيران إنترناشيونال عن الناشطةِ الإيرانيةِ الحائزةِ على جائزةِ نوبل للسلام، شيرين عبادي، أنّها تتفقُ مع الذين يصفون إيران بـ “جمهورية الإعدام”، مؤكِّدةً خبرَ إعدامِ ناشطِينَ بلوش في زاهدان.

جاءَ ذلكَ بعدَ أنْ أعلنتْ حملةُ نشطاءِ البلوش يومَ السبت إعدامَ اثنينِ من معتقلِي سجنِ زاهدان المركزيّ، معربةً عن قلقِها إزاءَ أوضاعِ ثلاثةٍ آخرين.

وتتصدرُ إيرانُ الدولَ التي ترتفعُ فيها معدلاتُ الإعدام، وغالبًا ما تصدرُ تلكَ الأحكامُ بحقِّ معارضِينَ وناشطِينَ إيرانيِّينَ دونَ محاكماتٍ عادلة، بحسب ما تؤكِّدُ منظّماتٌ حقوقيّةٌ عدّة، وبعدَ انتزاعِ اعترافاتٍ قسريةٍ من المُتَّهمِين.

قد يعجبك ايضا