حمامات كربلاء في العراق يقصدها السياح لعلاج أمراض المفاصل

ما تزال الحمّامات الشعبية في كربلاء، تحافظ على مزيج من الطراز العمراني الذي يعود لأكثر من حقبة تاريخية، إذ يزداد الإقبال على ارتياد هذه الحمّامات التراثية في أيام الأعياد والمناسبات.

كانت كربلاء تضم 21 حماما شعبيا، اندثر معظمها مع مرور الزمن، ولم يتبقَ منها سوى اثنين، أحدهما حمّام الشروفي الذي يقع في مركز المدينة، ويبلغ عمره أكثر من 100 عام.

ويقول المسؤول عن إدارة حمام الشروفي علي الحسيني إن إقبال الناس يكون كبيرا أيام الأعياد والزواج، حيث يقدم الحمام خدمات كالمساج والعلاج الطبيعي.

وأكد مدير أكاديمية الوارث علاء ضياء الدين أن محافظة كربلاء متعددة الثقافات والحضارات ولها خصوصية وتنوع، وأن هذا التنوع مميّز وخلف الكثير من الثقافات في المحافظة.

قد يعجبك ايضا