حماس وفتح تتفقان على إجراء انتخابات عامة

 

محاولةٌ جديدة لإجراء مصالحةٍ فلسطينيةٍ بين السلطة المركزية في رام الله وسلطة حماس في قطاع غزة، عبر التوجّه إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني بالتتابع.

حركة حماس وفي بيانٍ لها أكّدت أنّها أبلغت الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالموافقة الرسمية على إجراء الانتخابات الفلسطينية، في سبيل تحقيق المصالحة وتحييد كلّ المعيقات التي وقفت أمام إكمالها خلال الفترة الماضية.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدروه رحّب بما جاء في رسالة الحركة بشأن إنهاء الانقسام وبناء الشراكة وتحقيق الوحدة الوطنية من خلال انتخاباتٍ ديمقراطيةٍ بالتمثيل النسبي الكامل، وقرر عباس دعوةَ رئيس لجنة الانتخابات لبحث الإجراءات الخاصة بإصدار مراسيم الانتخابات وَفق القانون.

مسؤولون في حركة فتح توقّعوا صدور المرسوم الخاص بالدعوة للانتخابات العامة خلال أيّامٍ على أن تُجرى أولاً انتخاباتٌ للمجلس التشريعي بعد ستّة أشهر ومن ثم انتخاباتٍ رئاسية.

ومنذ فوز حركة حماس بالانتخابات في مطلع عام ألفين وستة لم تُجرَ أيُّ انتخاباتٍ فلسطينية عامة، وعلى إثرها ساد التوتّر بين فتح وحماس، وما لبث أن تطوّر إلى اشتباكاتٍ داميةٍ أدّت لسيطرةِ حماس على قطاع غزّة.

قد يعجبك ايضا