حماس تعلن مسؤوليتها عن هجوم على معبر حدودي مع إسرائيل

في الوقت الذي تتحدث فيه أطراف سياسية عن مؤشرات إيجابية في محادثات القاهرة للتوصل إلى هدنة لوقف الحرب، أعلنت حركة حماس الأحد مسؤوليتها عن هجوم على معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وقطاع غزة، ما تسبب بخسائر بصفوف الإسرائيليين بحسب ما ذكرت تقارير إعلامية.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إن عشر قذائف أطلقت من رفح في جنوب قطاع غزة باتجاه المعبر الذي أُعلن إنه مغلق الآن أمام شاحنات المساعدات المتجهة إلى القطاع.

في غضون ذلك نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن وزير الدفاع يوآف غالانت قوله، الأحد، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، إن الهجوم على مدينة رفح الفلسطينية سوف يبدأ قريباً.

قطاع غزة
قصف إسرائيلي متواصل يتسبب بوقوع قتلى وجرحى

وفي السياق، أفادت وسائل إعلامية فلسطينية بأن القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة تسبب بمقتل وإصابة العشرات من الفلسطينيين.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة في غزة مقتل 29 فلسطينيا وإصابة 110 آخرين، وذلك خلال أربع وعشرين ساعة فقط، في حصيلة يومية متجددة وغير نهائية لضحايا الحرب القائمة.

الوزارة أكدت في بيان الأحد أن 34683 فلسطينيا قتلوا وأصيب 78018 آخرون غالبيتهم من النساء والأطفال بنيران إسرائيلية منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، فإن قصفاً مدفعياً إسرائيلياً استهدف حي الزيتون في مدينة غزة شمالي قطاع غزة، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بينهم أطفال، بالتزامن مع إصابة ثلاثة آخرين جراء غارة إسرائيلية على رفح جنوبي القطاع.

وذكرت المصادر، أن الجيش الإسرائيلي كثف من قصفه الجوي والمدفعي على مدينة غزة شمالي القطاع ومنطقة الزوايدة ومخيمي البريج والمغازي ودير البلح في الوسط، وعدة أحياء بمدينة رفح جنوباً