حلّقت أم لم تحلّق ..يكفي أنها صواريخ “كوريا الشمالية”.

تراجع الجيش الأمريكي عن ادعاءاته بفشل تجارب 3 صواريخ، أطلقتها كوريا الشمالية، وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في بيان سابق، أن “أحد الصواريخ الكورية الشمالية، انفجر بعد وقت قصير من إطلاقه، واثنين آخرين فشلا في الوصول إلى أهدافهما، بعد تحليقهما لفترة وجيزة”، ليعود ويعترف بأن صاروخين من الصواريخ الـ3 حلّقا بنجاح.

وفي التفاصيل.. نقلت وكالة “اسوشيتد برس” بياناً صادراً عن قيادة المحيط الهادئ في القوات الأمريكية، تغيّر فيه تقييمها الأوّلي لإطلاق كوريا الشمالية “الصواريخ الباليستية الثلاثة”، ووفقاً للبيان الجديد “المصحّح” عادت واعترفت بأن “الصاروخ الأول والثالث حلّقا حوالي 250 كيلومتراً في اتجاه الشمال الشرقي”، وأن التقديرات الأمريكية لاختبار الصاروخ الثاني لا تزال هي نفسها، أي أنه “انفجر بعد وقت قصير من إطلاقه”.

الجيش الكوري الجنوبي من جانبه، أكّد في بيان صادر عنه، أن “الصواريخ حلّقت لمسافة 250 كيلومتراً”.

كما أقرّت الحكومة اليابانية، بأن “المناطق التي وصلت إليها هذه الصواريخ، تقع خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان ولا تشكل تهديداً لأمنها”.

وكانت حدة التوتر قد ارتفعت في شبه الجزيرة الكورية، عقب تقاذف للتصريحات الحادة بين كل من “واشنطن” و “بيونغ يانغ”.

لتعود وتتراجع مرة أخرى، بعد أن أعلن الزعيم الكوري الشمالي (كيم جونغ أون) أنه “مستعد لبعض الوقت للنظر في سلوك الولايات المتحدة”، وصدر بيان عن “ترامب” يعلن فيه تأييده لهذا الموقف.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort