حكومة مصر تعيد افتتاح مقبرة الملك رمسيس الأول بعد إغلاق 12 عاماً

قررت وزارة السياحة والآثار المصرية إعادة افتتاح مقبرة الملك رمسيس الأول، بمنطقة وادي الملوك الغنية بقبور ملوك مصر القديمة بعد إغلاق دام 12 عاماً.

وتقع منطقة وادي الملوك في جبانة طيبة غربي مدينة الأقصر بصعيد مصر.

ويقوم وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، بزيارة المقبرة التي تحمل الرقم 16 ظهر، السبت، لتفقد ما تم من أعمال ترميم وحماية لمعالمها ونقوشها ورسومها، وتقوية ألوانها، بجانب ترميم التابوت الذي كان يضم مومياء الملك رمسيس الأول، قبل تعرضها للسرقة قبيل عقود مضت، حيث غابت عن مصر على يد لصوص ومهربي الآثار المصرية القديمة عام 1860، إلى أن عادت لمصر مجددا في عام 2009.

ومقبرة الملك رمسيس الأول لها أهمية تاريخية وأثرية خاصة، لكونها مقبرة مؤسس الأسرة التاسعة عشرة في مصر القديمة.

وكانت المقبرة قد اكتشفت على يد الإيطالي جوفاني باتيستا بلزوني عام 1817.

قد يعجبك ايضا