حكومة الحرب تطلب من فريق التفاوض الإسرائيلي مواصلة المحادثات بشأن المحتجزين

بعد تهديد مصر بالانسحاب الكامل من جهود الوساطة بين إسرائيل وحركة حماس بشأن التوصل لصفقة حول هدنة بقطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى والمحتجزين، حكومة الحرب الإسرائيلية تطلب العودة للمفاوضات.

مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أفاد أن حكومة الحرب الإسرائيلية طلبت بعد اجتماع مساء الأربعاء، من فريق التفاوض مواصلة المحادثات بشأن إعادة المحتجزين لدى حركة حماس والتوصل لهدنة بقطاع غزة.

ويأتي ذلك بعدما هددت مصر يوم الأربعاء بالانسحاب من جهود الوساطة التي تبذلها في المفاوضات الرامية إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة بعدما ذكر تقرير لشبكة “سي إن إن” الأمريكية أن المخابرات المصرية غيرت بنود مقترح الهدنة مما أدى إلى عدم التوصل لاتفاق.

ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، قال في بيان إن المقال الذي نشرته شبكة “سي إن إن” حول تغيير مصر شروط صفقة وقف إطلاق النار بغزة، هو ادعاءات خالية من أية معلومات أو حقائق، ولا يرتكز على أي مصادر صحفية يعتد بها وفق القواعد المهنية الصحفية المتعارف عليها عالمياً، وقد يدفع الجانب المصري لاتخاذ قرار بالانسحاب الكامل من الوساطة.

يذكر أن المفاوضات التي استضافتها العاصمة المصرية القاهرة قبل أسابيع، بين وفود من حركة حماس وإسرائيل ووسطاء من مصر والولايات المتحدة وقطر، أخفقت في التوصل لاتفاق من أجل وقف إطلاق النار بقطاع غزة وإطلاق سراح أسرى ومحتجزين بين الطرفين، فيما تبادلت حماس وإسرائيل الاتهامات بالمسؤولية عن تعثر المحادثات.

قد يعجبك ايضا