حقوقيون يدينون التعامل السيء للسلطات مع النائب جرجرلي أوغلو

إثرَ تعرُّضِ النائب والعضوِ في حزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو لعمليَّةِ اعتقالٍ عنيفةٍ من قبل سلطات النظام التركي طالبَ مجموعةٌ من الحقوقيين النظامَ التركيَّ إلى التعامل وَفْقَ القوانين والاتفاقيات الدولية مع النائب الذي رُفِعَتْ عنه الحصانةُ البرلمانيَّةُ وأُسقِطَتْ عضويَّتُهُ من البرلمان مُؤخَّراً.

اللجنةُ المركزية لجمعية “حقوقيون من أجل الحرية” نشرتْ بياناً دعتْ خلالَه من أسمتْهم أنصارَ السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان إلى التصدّي لما وصفتْه بالظلم في البلاد.

اللجنةُ دعتِ النظامَ التركيَّ إلى التصرف بما يتوافق مع الدستور والاتفاقيات الدولية وأدانتِ التعاملَ بشكلٍ مسيءٍ من قبلِ السلطات مع النائب جرجرلي أوغلو، وقالتْ في بيانِها إنَّ “إسقاطَ الحصانة البرلمانية عن النائب السابق واعتقالَه من داخل أروقة البرلمان يُعَدُّ انتهاكاً لحقِّ الانتخاب وكذلك معاملتُه في منزله بطريقةٍ مهينةٍ هو انتهاكٌ لحقِّ عدم التعرّض للتعذيب”.

واعتقلتِ الشرطةُ التركية، بدايةَ نيسان الجاري النائبَ عن الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، وذلك بعد أن أصدرتِ الدائرةُ الجنائية السادسةَ عشرةَ بمحكمة الاستئناف العليا بأنقرةَ، حكمًا بالسجن لمُدَّةِ عامين و6 أشهرٍ عليه، بسبب تغريدةٍ له على تويتر.

قد يعجبك ايضا