حقوقيون يحذرون من تدهور صحة محامية مضربة عن الطعام في سجون النظام التركي

تواصل المحامية الكردية المسجونة إبرو تيمتك إضرابها عن الطعام منذ 206 أيام، مع زميلها آيتاج أونسال الذي انضم إليها بعد شهر، وذلك احتجاجا على المحاكمة غير العادلة الصادرة بحقهما من قبل النظام التركي.

وفقدت المحامية إِبرو تيمتك المسجونة في سجن سيليفري، 43 كيلوغراماً من وزنها بعد أكثر من 5 أشهر من الإضراب المفتوح عن الطعام حتى الموت.

وحذر فريق حقوقي يُعرف بـ “جمعية المحامين العصريين” من تدهور صحة المحاميينِ مطالبين المدافعين عن حقوق الإنسان بالتحرّك لمساعدتها.

واعتُقِل المحاميان عام 2017 بتهمة العضوية في “جماعة يسارية محظورة” وقضت محكمة تابعة لنظام التركي بسجن تيمتك لمدّة 13 عاماً و6 أشهر. وأونسال لمدّة 10 سنواتٍ ونصف.

قد يعجبك ايضا