حفل غنائي لمئات الأشخاص داخل سياراتهم في إندونيسيا

أحيت فرقة البوب الإندونيسية “كاهيتنا” حفلاً غنائياً في العاصمة جاكرتا، وقد حضره المئات من الأشخاص من داخل سياراتهم المتوقفة أمام المسرح.

واستمرّ الحفل لمدّة ساعتين، وعزفت خلاله الفرقة المؤلفة من 8 أشخاص، أنغاماً عاطفية مستغلة حنين الناس إلى تلك الألحان التي أدتها الفرقة في ذروة نجاحها في تسعينيات القرن الماضي.

واجتذب الحفل حشداً مؤلفاً من 900 شخص في 300 سيارة وكان يتعين عليهم جميعاً البقاء في سياراتهم، إذ أعطى المنظمون أولوية لسلامة الناس وطلبوا من الجمهور وضع كمامات وإثبات عدم إصابتهم بفيروس “كورونا”.

وضبطت كل سيارة الراديو على قناة إف.إم. للاستماع إلى الحفلة الموسيقية. وتم رش كل منها بمطهر عند الوصول وحصلت على جهاز للكشف عن ثاني أكسيد الكربون لتنبيه الركاب إلى ضرورة فتح نوافذ السيارة إذا ارتفعت مستويات الغاز الخطير بشكل كبير.

وفي حديث لوكالة “رويترز”، قال خير الدين سياح، أحد منظمي الحفل، إن “ذلك كان تذكيراً بالزمن الجميل قبل وباء فيروس كورونا الذي أدى إلى توقف صناعة الموسيقى”. وتابع: “اقتصادنا تراجع لما بين أربعة وخمسة أشهر لم نعمل على الإطلاق ولم نحقق أي أموال. نأمل بأن يوفر لنا هذا الحفل حلولاً وطموحاً لصناعة الترفيه”.

قد يعجبك ايضا