حفلات الزفاف تعود إلى إيطاليا.. كمامات إلزامية وحضور محدود

طرأت تغيرات كثيرة على حفلات الزفاف في العديد من بلدان العالم، ومن أبرزها إيطاليا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونظرا لانخفاض منحنى الإصابات والوفيات، بدأ الإيطاليون في إقامة حفلات زفافهم باحتفالات مدنية وفي الكنائس بالأقاليم المختلفة مثل نابولي بداية من 18 مايو/ أيار الماضي، ولكن من خلال اتباع توجيهات معينة للحفاظ على السلامة الصحية وامتثالا لقواعد مكافحة العدوى للعروسين والضيوف من الأصدقاء والأقارب، حسب وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا”.

ومن بين المبادئ التوجيهية لحفلات الزفاف الإيطالية، نشرت بلدية باري بعض القواعد التي يمكن اعتمادها في جميع أنحاء إيطاليا، إذ يجب على المدعوين والشهود والمصورين (بحد أقصى اثنين) ارتداء الأقنعة الواقية بشكل إلزامي، وألا يتجاوز عدد الضيوف 200 شخص.

ويمكن للزوجين الاستغناء عن القناع الواقي أثناء الحفل، والبقاء على بعد مترين من الكاهن، كما سيكون عليهم أولا الخضوع لقياس درجة الحرارة وإجراء تطهير وتعقيم يدوي، بالإضافة إلى ترك الأبواب مفتوحة للدخول والخروج، وذلك لتجنب لمس الضيوف للمقابض، وتوفير المواد المطهرة عند مدخل الكنيسة.

وسيتعين على الكنيسة ضمان وجود مسافة بين الضيوف المشاركين للمقاعد، بالإضافة إلى إمكانية تجهيز المكان المخصص لمراسم عقد الزواج بفواصل زجاجية.

أما في إقليم كمبانيا بجنوبي البلاد، سيكون من الممكن إقامة حفلات الزفاف المدنية والدينية مع الضيف بدءا من 15 يونيو/ حزيران المقبل، ولكن مع احترام جميع القواعد الصحية التي يفرضها القانون لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

ووفقا للتدابير الوقائية الجديدة التي تخص حفلات الزفاف، قال رجل الأعمال الإيطالي، ستيفانو سويليا، رئيس مؤسسة أسوكاستيلي في كامبانيا، إنه قام بالفعل بتنظيم الغرف التي تقام فيها الأفراح بتطبيق المسافات المحددة بين طاولات الضيوف، بالإضافة إلى كشفه عن إمكانية تقسيم حفلات الزفاف، التي تستضيف عددا كبيرا من المدعوين على يومين

قد يعجبك ايضا