حفتر يعلن تأييده لإعادة فتح الطريق الساحلي السريع

في خطوة من شأنها تعزيز السلام والأمن والاستقرار في ليبيا، أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5+5) في بيان، فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها.

هذه الخطوة لاقت ترحيباً من قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، وأعلن تأييده لإعادة فتح الطريق الساحلي السريع، مؤكداً التزامه الكامل بتحقيق السلام في البلاد، والعمل على تحقيق أهداف الشعب الليبي.

لكن في المقابل حذر حفتر أيضاً من أن السلام لن يكون ممكناً، ما لم تغادر القوات الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية دون قيد أو شرط، داعياً المجتمع الدولي لمضاعفة جهوده لتحقيق هذه الغاية.

ليبيا
البعثة الأممية: فتح الطريق الساحلي إنجاز مهم للجنة العسكرية
بدوره أشاد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، يان كوبيش في بيان بإعادة فتح الطريق، واصفاً الخطوة بأنها خطوة أخرى في اتجاه تعزيز السلام والأمن والاستقرار في البلاد، وتوحيد مؤسساتها.

كوبيش أكد أن الخطوة الرئيسة التالية في عملية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، هي الشروع في مغادرة جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الأراضي الليبية دون تأخير.

وفي وقت سابق أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة إعادة فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراته، في خطوة أساسية ضمن بنود اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه العام الماضي.

قد يعجبك ايضا