حفتر يطالب الليبيين برسم خارطة المستقبل بعد الإخفاق الدولي

أكد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، الثلاثاء، أن المواطنين الليبيين يدفعون ثمن إخفاقات الاتفاقات والمبادرات المحلية والدولية، مطالباً الشعب الليبي برسم خارطة المستقبل بأنفسهم.
وأضاف حفتر، في أول كلمة له عقب المظاهرات التي انطلقت في العديد من المدن الليبية مطالبة برحيل كافة الأجسام السياسية، بالقول إننا نخادع أنفسنا إن اعتبرنا أن هذه المسيرة الشاقة قد انتهت مع هزيمة الإرهاب.
وتابع في فعالية احتفالية بمدينة درنة في ذكرى تحريرها من الإرهاب، إن الأمور تأزمت وتعطلت كل المسارات الرامية إلى حل شامل، ليدفع المواطن ثمن الإخفاقات المتلاحقة التي آلت إليها كل الاتفاقات والمبادرات المحلية والدولية.
وأوضح أن من يصنع الخلاص هو الشعب الليبي وحده دون سواه، وأنه لا بد من أن يدرك الشعب أن معاناته لن يشعر بها سواه وأنه آن الأوان ليتولى زمام أمره بنفسه، وأن العصا السحرية الوحيدة القادرة على قلب الموازين لصالحه هي إرادته الحرة وتصميمه القاطع على أن يملك قرار التغيير ورفض الواقع المرير.

وشدد على أنه يجب ألا ينتظر الليبيون وقوع المعجزات أو أن تتولى الصدفة بناء دولته، بل يتولى بنفسه تبني خارطة طريق نحو الدولة المدنية المزدهرة.

https://youtu.be/uePowY-AHeI
وأكد حفتر، أن آمال الليبيين لن تضيع إلا إذا تنازل عن تقرير مصيره لسواه واعتمد على الاتفاقات الهشة والوعود الفارغة لتحقيق طموحاته وأمانيه، مشددًا على أن أي خطوة يتخذها الشعب الليبي في هذا المسار، سيجد الجيش الليبي إلى جانبه بكل جاهزيته.
وعانت مدينة درنة على مدى سنوات منذ 2011 من سيطرة التنظيمات الإرهابية التي ارتكبت أبشع الجرائم في حق أهلها، بين اغتيالات وتفجيرات إرهابية بحق القضاة ورجال الأمن والمواطنين في المدينة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort