حفتر يدعو قوات الجيش لطرد المرتزقة الأتراك من ليبيا

يبدو أن ساعة الصفر لطرد النظام التركي من ليبيا قد بدأت، إذ دعا القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في كلمة له بمناسبة عيد الاستقلال الوطني، كافة وحدات القوات المسلحة أن يكونوا مستعدين بشكل دائم، مشيراً إلى أن المواجهة مع النظام التركي حتمية في ظل تحشيد الأخير للمرتزقة وبناء القواعد العسكرية في البلاد.

وأوضح حفتر أنه لا قيمة للاستقلال ولا معنى للحرية طالما أن جيش النظام التركي ما زال موجوداً على الأراضي الليبية، وأنه ليس هناك خيار أمام العدو التركي إلا مغادرة ليبيا سلماً وطوعا أو بقوة السلاح والإرادة القوية، حسب قوله.

حفتر أشار بأن الجيش الليبي استجاب لنداءات المجتمع الدولي الذي دعا لوقف إطلاق النار، وانخرط فيما أفضت إليه المؤتمرات الدولية من قرارات، مؤكداً في الوقت نفسه أن النظام التركي لم يتوقف عن دعم الإرهاب وإرسال المرتزقة والسلاح بمختلف أنواعه، متحدياً بذلك المجتمع الدولي.

وأضاف حفتر أن الشعب الليبي سيصنع السلام بيديه عبر الجيش الوطني، الذي هزم الإرهاب في بنغازي ودرنة واجدابيا والهلال النفطي، لافتاً إلى أن هذا الجيش يستمد قوته من تأييد الشعب الليبي له.

وفي الختام، دعا حفتر القوى الوطنية لنبذ الخلافات وتوحيد صفوفها للوقوف ضد الاستعمار والإرهاب، مشدداً على أهمية وحدتهم لبناء ليبيا جديدة على أسس ديمقراطية راسخة ينعم بها الشعب بالحرية ويوظف ثروات بلاده في التنمية وقهر الجهل والتخلف.

قد يعجبك ايضا