حظر تويتر وتشويش في واتساب على خلفية الانقلاب في ميانمار

منعت شركة “تويتر” مستخدميها في ميانمار من دخول منصة التراسل، بعد أن شهد هذا البلد الإثنين الماضي انقلاباً عسكرياً.

وقال المتحدث باسم منصة التراسل “تويتر”، إن قرار الحظر يتسبب في تقويض النقاش العام ويحرم الناس من إسماع أصواتهم، مؤكّداً بأنهم سيعملون على إنهاء عمليات الحظر التي تقودها الحكومة.

كما أبلغت شبكة مراقبة الإنترنت “نتبلوكس” أيضاً عن تشويش على خدمات تطبيق واتساب.

يُذكر أن العسكريين بقيادة الجنرال، مين أونغ هلاينغ، استولوا على السلطة في ميانمار يوم 31 كانون الثاني/يناير، وأعلنوا حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام واعتقلوا زعيمة الحزب الحاكم، أونغ سان سو تشي، وقادة آخرين رداً على “تزوير نتائج الانتخابات”.

قد يعجبك ايضا