حظر “الذئاب الرماية” يُطرح داخل أورقة الحكومة النمساوية

يبدو أنَّ مُستقبلَ ما يُعرفُ بـ”الذئاب الرمادية” التابعِ للنظام التركي باتَ مُهدَّداً بشكلٍ كبيرٍ في أوروبا، فبعدَ الحظر الذي فرضتْه فرنسا عليه دخلتِ النمسا أيضاً على نفس الخطى.

البرلماني في الاتحاد الديمقراطي المسيحي في النمسا، كريستوف دي فريس، قال في تصريحات صحفية، إنَّه يتوجّب على النمسا أن تقومَ بالفعل الصحيح التي قامت به فرنسا تجاه الذئاب الرماية، واتخاذ إجراءات مماثلة لها في البلاد.

كريستوف دي فريس، أضافَ أنَّ تحريضَ تنظيم الذئاب الرمادية ضدَّ الكُرد والأرمن يمثل تهديداً كبيراً لنظام النمسا الأساسي والحر والديمقراطي.

 

 

بدوره، قال رئيس حزب الشعب الحاكم في إقليم النمسا العليا، فولفغانغ هاتمانسدروفر، إنَّه يجبُ تطبيقُ حظرِ الرموز بشكلٍ أكثرَ صرامةً وبرقابةٍ كبيرة، مُؤكِّداً أنَّ السلطة التنفيذية لديها الموارد والإمكانيات الكافية لرصد الانتهاكات الناجمة عن التنظيم وتطبيق القرار بفاعلية.

ووفقاً لتقاريرَ نشرتْها صحيفة “فولكس بلات” النمساوية، فإنَّ هناكَ تحرُّكات بالفعل داخل أورقة الحكومة من أجل دراسة حظر تنظيم الذئاب الرمادية في البلاد.

وقبل أسابيعَ، أعلنتْ باريس رسميًّا حلَّ تنظيم “الذئاب الرمادية”، بعد يومين من فرض الحكومة الفرنسية حظرًا عليه، بعد تشويهِ نُصُبٍ تكريميٍّ لضحايا الإبادة الأرمنية قُربَ ليون بكتابات شملتْ عبارةَ “الذئاب الرمادية”.

قد يعجبك ايضا