حظرٌ نهائي في الأجواء الألمانية لشركة طيران “ماهان إير” الإيرانية

تأييدٌ جديدٌ لقرار حظرٍ سابقٍ طال شركة طيران ماهان إير الإيرانية الخاصة، وهذه المرة من قبل المحكمة الإدارية الإقليمية بمدينة لونبرغ الألمانية.

قرار المحكمة غير القابل للطعن أيّد حكماً قضائياً سابقاً بحظر شركة طيران ماهان في الأجواء الألمانية.

وفي حيثيات القرار أن أسباب الحظر تتعلق بالسياسة الخارجية والأمنية، وذلك بعد أن اتهمت الخارجية الألمانية ماهان بنقل معداتٍ عسكريّةٍ ومقاتلين إلى سوريا.

فرنسا كذلك واستناداً لمعلوماتها الاستخباراتية، كانت قد حظرت هبوط وإقلاع الرحلات الجوية التابعة لخطوط “ماهان” الإيرانية، بسبب نقلها عتاداً وعسكريين إلى سوريا ومناطق صراعٍ أخرى بالشرق الأوسط، وذلك بعد ضغوطٍ مكثفة من واشنطن على باريس.

وجاء قرار إلغاء الترخيص الخاص بـ”ماهان” في فرنسا بعدما حظرت ألمانيا شركة الطيران في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

وبحثت باريس إلغاء ترخيص الشركة قبل أكثر من عامين خلال رئاسة فرانسوا هولاند، لكنها تراجعت بسبب مخاوف من أن يضر ذلك بالعلاقات عقب توقيع الاتفاق النووي بين إيران وقوى عالمية في عام 2015.

أما الولايات المتحدة، فقد فرضت عقوبات على “ماهان” في عام 2011، مؤكدةً أنها قدمت الدعم المالي وغيره من أشكال الدعم للحرس الثوري الإيراني، وبدأت واشنطن منذ ذلك الوقت بالضغط على حلفائها الأوروبيين ليحذوا حذوها.

قد يعجبك ايضا