حشد غاضب في المكسيك يحرق مستشاراً سابقاً بمجلس النواب

أعلنت السلطات المحلية في المكسيك، يوم أمس الأحد، أن حشداً غاضباً ضرب رجلاً متهماً بمحاولة خطف قُصَّر، حتى الموت، في ولاية بويبلا المكسيكية.

وصرحت بلدية هواتشينانغو في بيانٍ لها، أن الرجل، دانيال بيكازو، البالغ من العمر 31 عاماً، تعرض للضرب والحرق على يد حشد تجمع في منطقة باباتلازولكو بالعاصمة المكسيكية مكسيكو، بعد اتهامات في حق بيكازو بخطف قصّر.

وأضاف البيان، أن عناصر الشرطة حاولوا إنقاذ الرجل من خلال وضعه داخل سيارة تابعة لهم، غير أن سكّان المنطقة أخرجوه بالقوة إلى ملعب رياضي وضربوه وألقوا عليه البنزين وأحرقوه حياً.

وتابع البيان، أن هذه ليست عدالة بل همجية، مشيراً إلى أن السلطات المختصة باشرت التحقيق فيما حصل لتحديد المسؤوليات.

وبحسب البلدية التي نددت عبر الشبكات الاجتماعية بالجريمة، فإن الضحية عمل حتى آذار/ مارس 2022 مستشاراً لدى مجلس النواب.

والجدير ذكره أن هذا النوع من عمليات القتل ليس جديداً في المكسيك، وهو يحدث عادة في مناطق نائية يستغرق وصول قوات الأمن إليها وقتاً طويلاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort