حسان دياب: لبنان يمكنه استخدام الاحتياطيات للدعم لستة أشهر أخرى

يتوجَّسُ اللبنانيون خيفةً من إقدام السلطاتِ على رفع الدعم عن منتوجاتٍ أساسيَّةٍ كالقمح والوقود والدواء، فتُعمِّقُ هذه الخطوةُ الأزمةَ الاقتصادية الحادة التي تعصُفُ بهم.

لكنَّ رئيسَ حكومة تصريف الأعمال حسان دياب تحدَّث عن إمكانية استخدام لبنان ملياري دولار في احتياطيات أجنبية متبقية لدعم الموادِّ الأساسية لستة أشهر أخرى، مشيراً أنه عَلِمَ بوجود هذا المبلغ من تعليقاتٍ أدلى بها حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الأسبوعَ الماضي.

تصريحاتُ دياب هذه جاءتْ بعد اتصالات مع مسؤولين غربيين أبلغوه فيها بأن هناك قراراً دولياً بعدم مساعدة لبنان بسببِ دور حزب الله المدعوم من إيران في البلاد.

وتسبَّبَ انفجارُ مرفأ بيروت بكارثةٍ حقيقية في بلد يشهَدُ انهياراً مالياً وسطَ مخاوفَ من تزايُدِ الجوع.

انفجارُ مرفأ بيروت

وفي وقت سابق أرسلَ مجلس الوزراء إلى البرلمان، تقريراً يُحدِّد أربعةَ سيناريوهاتٍ لإبدال الدعم ببطاقات تموينية، وأحدُ الخيارات هو إلغاءُ الدعم عن الوقود والقمح، من دون أن يشمَلَ ذلك الدقيقَ، وإعطاء الأسر اللبنانية مئةً وخمسة وستين دولاراً شهرياً بدلاً عن ذلك.

 

 

وكان المانحون الأجانبُ أوضحوا أنَّهم لن يُقدِّمُوا إنقاذاً مالياً للحكومة اللبنانية ما لم تُطبِّقْ إصلاحاتٍ جذريةً لإنهاء عقودِ من الفساد، وهو سببٌ أساسيٌّ في الأزمة.

قد يعجبك ايضا