حساسية الربيع.. نصائح وطرق طبيعية للعلاج

مع دخول فصل الربيع، يصاب الكثيرون بحساسية حبوب اللقاح الموسمية أو الربيعية، التي تحدث عند تفتح الزهور والأشجار في هذه الفترة من العام.

ولعلاج الحساسية الربيعية التي من أعراضها احمرار العيون، العطس المستمر المصحوب بسعال جاف والتهاب الأنف، يمكن الاعتماد على بعض الطرق الطبيعية. فبالإضافة إلى الأدوية المناسبة التي يوصي بها الأطباء لهذه المشكلة الموسمية، إليكم بعض النصائح البسيطة لاحتواء الأعراض:

– ينصح بغسل العينين كثيراً بالماء البارد، مع عمل كمادات باستخدام قطعة قطن مبللة بالبابونج وإكليل الجبل أو الكاموميل، قبل النوم.

-غلق الأبواب والنوافذ في فترة انتشار حبوب اللقاح، خاصة في الليل وفي الصباح الباكر.

-عند الاستيقاظ، ينصح بتغطية السرير بملاءة لمنع حبوب اللقاح من الاستقرار على البطانيات والوسائد، مما يسبب أزمات الحساسية في الليل.

-تجنب الخروج من المنزل عندما ترتفع درجة الحرارة، لأنها تعمل على إطلاق حبوب اللقاح في الهواء.

-يجب تجنب التواجد في البيئات المدخنة وأيضاً الكثيفة الخضرة مثل الحدائق لأن الأغشية المخاطية للأنف والعين تصبح أكثر تهيجاً في هذه الأماكن.

-من المهم ارتداء النظارات الشمسية في الخارج وضرورة الاستحمام عند العودة إلى المنزل.

نصائح للأطفال:

لا تقتصر الإصابة بالحساسية الربيعية أو الموسمية على البالغين فقط، بل تطال أيضاً الأطفال، ومن هنا نقدم مجموعة من النصائح للمساعدة على علاجها سريعاً بخطوات بسيطة:

-يجب تعليم الأطفال أهمية غسل أيديهم وتجنب ملامسة العينين حتى لا تسبب الحكة والالتهابات.

-المواظبة على غسل شعر الأطفال كثيراً، حيث يمكن أن تعلق حبوب اللقاح في الشعر وتستقر على الوسائد.

-عند السفر أو التحرك بالسيارة، ينصح بتجنب فتح لفتح النوافذ.

-محاولة وضع أقل عدد من السجاجيد والستائر في المنزل في هذه الفترة، حيث يتراكم بسهولة الغبار وحبوب اللقاح عليها، كما يحذر لعب الأطفال بالألعاب مثل “الدباديب المحشوة”، للسبب نفسه.

-ضرورة المواظبة على تنظيف الأرضيات بشكل خاص، حيث تترسب جزيئات حبوب اللقاح، وتجنب تهوية الغرف خلال ساعات الذروة الحارة.

قد يعجبك ايضا