حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم يؤيد الاحتجاجات

صرح معاذ بوشارب منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني الذي يترأسه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، أنه يدعم “مطالب الشعب الجزائري بالتغيير” والتي عبر عنها من خلال مسيرات حاشدة، داعيا إلى “الحوار” من أجل الخروج من الأزمة.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن معاذ بوشارب، قوله إن “حزب جبهة التحرير الوطني يساند مساندة مطلقة الحراك الشعبي”.
وأشار بوشارب الذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس النواب، إلى أن الحكومة “ليست بيد الحزب” محاولاً فصل النظام الجزائري عن حزبه الحاكم للبلاد منذ استقلالها في 1962.
من جهته قال الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، أن الشعب عبّر عن “مقاصد نبيلة” خلال الاحتجاجات المناهضة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
واعتُبرت تصريحات الفريق قايد التي بثتها وسائل الإعلام الجزائرية الأربعاء، هي أوضح إشارة حتى الآن على أن الجيش ينأى بنفسه عن بوتفليقة المتمسك بالسلطة منذ 20 عاماً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort