حزب المحافظين بزعامة جونسون يتكبد خسائر أولية في الانتخابات المحلية البريطانية

النتائجُ الأولية للانتخاباتِ المحليّة البريطانية أظهرَت تكبَّدَ حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون خسائرَ في الاقتراع الذي أُجري على خلفيّةِ أزمةِ غلاء المعيشة والغرامات المفروضة على رئيس الوزراءِ لخرقِه قواعد الإغلاقِ التي فُرضت لمكافحة كورونا.

ووفقاً للنتائج الأولية، فقد حزبُ المحافظين ثلاثةً وخمسينَ مقعدَاً في المجالس المحلية. بينما كسبَ حزبُ العمال المعارض الرئيسي مقعداً واحداً، وحزب الليبراليين الديمقراطيين سبعةً وعشرينَ مقعداً.

ولم يتم الإعلانُ بالكامل عن النتائج في اثنتين وثلاثينَ منطقةً في لندن والتي تحظى بمتابعةٍ كبيرة، لكنَّ بعض الإحصاءاتِ الأولية أظهرَت أنَّ حزبَ العمال يحقّق مكاسبَ في بعض المناطق بالعاصمة، في حين أظهرت النتائج أنَّ حزب جونسون فقدَ السيطرة على معقلِه الرئيسي في منطقة واندسوورث في لندن وذلك لأول مرة منذ عام 1978.

والاقتراعُ المحليُّ أوّلُ اختبارٍ انتخابيّ لجونسون بعد مخالفته القانون أثناء توليه منصبه إذ تم تغريمُه الشهر الماضي بسبب حضوره تجمع عيد ميلاد في مكتبه في عام 2020، بما يخالفُ قواعدَ التباعد الاجتماعي المعمول بها آنذاك للحدِّ من انتشار فايروس كورونا.

هذا وستُقدِّمُ الحصيلةُ الإجمالية المقرّر إعلانها في وقتٍ لاحق بحسب محللين أهمَّ صورةٍ للرأي العام منذ فوز جونسون بأكبر أغلبيّةٍ لحزب المحافظين منذ أكثر من ثلاثينَ عاماً في الانتخابات العامة عام 2019.

قد يعجبك ايضا