حزب الله يعترف بمصرع مقاتليه في القلمون

كشف الأمين العام لميليشيا حزب الله حسن نصر الله، أن 11 من مقاتلي الحزب وسبعة جنود من قوات النظام السوري، قتلوا في معركة “فجر الجرود” ضد تنظيم داعش الإرهابي في القلمون قرب الحدود مع لبنان.

وقال نصر الله في خطاب متلفز مساء أمس الاثنين “إن تنظيم داعش طلب التفاوض منذ اللحظة الأولى، موضحاً أن التنظيم وجد نفسه في “المربع الأخير” بعد استمرار إطلاق النار من الجبهتين اللبنانية والسورية، مما أدى إلى استسلامه والقبول بالشروط المفروضة عليه.

وبين أن المعركة حققت كامل أهدافها، وهي إخراج داعش من لبنان، وكشف مصير الجنود اللبنانيين المختطفين وتأمين الحدود. كما أن الهدف السوري من المعركة هو تطهير القلمون الغربي من التنظيم وبأقل تكلفة. واعتبر النصر لا يقتصر على تحرير 140 كلم2 من الأراضي اللبنانية، بل يتعلق الأمر بتحرير كامل لبنان من الإرهابين.

وقال إن عدد الذين غادروا الأراضي اللبنانية هو 670 شخصاً، بينهم 308 مسلحين و331 مدنياً، إضافة إلى 26 جريحاً.

وغادرت قافلة من مقاتلي الدولة وأسرهم منطقة الحدود اللبنانية السورية، أمس، ترافقها وحدة من قوات النظام السوري، ليتخلوا بذلك عن الجيب الذي سيطروا عليه ويرحلوا إلى البوكمال شرق سوريا بعد معركة دامت أسبوعاً.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort